تنويه: كل الاسماء الواردة تحت القصص هي أسماء وهمية بغرض حماية الحياة الشخصية لأصحاب القصص الحقيقية

اذا حابب تنشر قصتك من فضلك راسلنا من هــنــا winkونضمن لكم سرية الخصوصية الشخصية

ads

Home » » بيني و بين نفسي أنا إبليس

بيني و بين نفسي أنا إبليس




أنا نشأت نشأة خاطئة ، منذ الصغر وأنا فى بيت مشترك "حوش" كبير يتقاسمه الجيران ، كل عائلة لها غرفة ، المهم أنني نشأت وسط بيئة فقيرة ومن غير أن أطيل او أدخل في تفاصيل فعلت كل شيء يغضب الله ، لم يكن هناك وازع ديني أو مراقبة للتربية ، الأب منهمك لتحصيل لقمة العيش والأم تخدم الأب وخمسة أولاد   والجهل والفقر يحيط بنا من كل جانب . 

المهم.. حاولت أن أصحح مساري ومستقبلي كثيراً و نجحت في أن أتزوج وأن أكون أسرة و وفقني الله عز وجل ، وبعد ذلك وجدتني منخرط في الدين بشدة وإخلاص ، والتزمت بتعاليم الدين ، حفظت القرآن وكثيراً من خطب أكثر المشايخ والعلماء ، كنت أقسم يومي كله بين العمل والعبادة فقط ، كنت أقرأ القرآن وأداوم عليه ، أصوم بالنهار وأقوم الليل أصلى لله ، كنت أشعر أنني أسعد إنسان في الوجود .

ثم ما لبثت أن زاد المال في يدي فأدخلت إلى بيتى ما كنت أمنعه ، كمبيوتر ، تلفزيون . ريسيفر .. و رويداً رويداً تركت قيام الليل ثم تركت القرآن ولم أعد أصوم ، و بدأت أخلاقي القديمة تعود بقبحها ودناءة الأفعال والأقوال .. رجعت للسب والشتيمة ، رجعت للكذب ، حتى أني أدمنت المواقع الإباحية .

أمام الناس أنا قديس ، و بيني و بين نفسي أنا إبليس .. أنا أكره نفسي وأكره عيشتي وأكرة دنياي ، وأخاف أن يأتيني الموت و أنا على هذه الحال .
أنا نشأت نشأة خاطئة ، منذ الصغر وأنا فى بيت مشترك "حوش" كبير يتقاسمه الجيران ، كل عائلة لها غرفة ، المهم أنني نشأت وسط بيئة فقيرة ومن غير أن أطيل او أدخل في تفاصيل فعلت كل شيء يغضب الله ، لم يكن هناك وازع ديني أو مراقبة للتربية ، الأب منهمك لتحصيل لقمة العيش والأم تخدم الأب وخمسة أولاد   والجهل والفقر يحيط بنا من كل جانب . 

المهم.. حاولت أن أصحح مساري ومستقبلي كثيراً و نجحت في أن أتزوج وأن أكون أسرة و وفقني الله عز وجل ، وبعد ذلك وجدتني منخرط في الدين بشدة وإخلاص ، والتزمت بتعاليم الدين ، حفظت القرآن وكثيراً من خطب أكثر المشايخ والعلماء ، كنت أقسم يومي كله بين العمل والعبادة فقط ، كنت أقرأ القرآن وأداوم عليه ، أصوم بالنهار وأقوم الليل أصلى لله ، كنت أشعر أنني أسعد إنسان في الوجود .

ثم ما لبثت أن زاد المال في يدي فأدخلت إلى بيتى ما كنت أمنعه ، كمبيوتر ، تلفزيون . ريسيفر .. و رويداً رويداً تركت قيام الليل ثم تركت القرآن ولم أعد أصوم ، و بدأت أخلاقي القديمة تعود بقبحها ودناءة الأفعال والأقوال .. رجعت للسب والشتيمة ، رجعت للكذب ، حتى أني أدمنت المواقع الإباحية .

أمام الناس أنا قديس ، و بيني و بين نفسي أنا إبليس .. أنا أكره نفسي وأكره عيشتي وأكرة دنياي ، وأخاف أن يأتيني الموت و أنا على هذه الحال .

وليد

0 comments:

إرسال تعليق

حمل التطبيق

حمل تطبيق احكيلي

Facebook

 
Created By SoraTemplates | Distributed By Blogger Template